Need help? Chat now!

Hostwinds مدونة

نتائج البحث عن:


تقول GCHQ إن الحكومة البريطانية عرضة للقرصنة صورة مميزة

تقول GCHQ إن الحكومة البريطانية عرضة للقرصنة

بواسطة: Bryon Turcotte  /  كانون الثاني 15, 2014


أبلغ مسؤولون من وكالة المخابرات البريطانية مؤخرا عن مخاوفهم من أن تصبح الحكومة "أكبر بنك مجاني في العالم لمجرمي الإنترنت"، وفقا لما مقالة - سلعة نشرت من قبل التلغرافوبعد تشير المقال إلى أن GCHQ - "وكالة الاستماع" الحكومية البريطانية - تشعر بقلق خطير ب "الأوكرانية قراصنة"وهجماتهم - التي يمكن" حصاد مئات كلمات مرور العملاء كل يوم. "

بحسب ال مقالة - سلعة، يشعر GCHQ أن الدولة "عرضة لخسارة عشرات الملايين من الجنيهات" غزو مجرمي الإنترنت نظرا لأن الخدمات الحكومية الإضافية مثل "_Tax Collection_" يتم نقلها إلى المساحة عبر الإنترنت. ال مقالة - سلعة يقول المخاوف المتزايدة لنظام "نظام الرعاية الائتماني العالمي الوارد" و "كتاب قرض الطالب" لأنها قد تكون عرضة للخبيثة بشكل خاص قراصنةوبعد وفقا للتقرير، فإن المساومة أن هذه النظم ستتيح للمهاجمين "جمع مبالغ كبيرة من خلال إجراء الآلاف من عمليات الاحتيال الفردية" التقرير.

تم نقل المدير الفني لمجموعة أمن إلكترونيات الاتصالات (تقسيم GCHQ)، الدكتور إيان ليفي، في مقالة - سلعة ليقول "إن الحكومة تنتهي كونها أكبر بنك مجاني في العالم إذا كنا نضع حذر.وتابع في نقل ليقول، "قراصنة تتصرف الآن مثل الشركات الرئيسية مع مراقبة "لوحات المعلومات" معدل نجاح العمليات المختلفة في الوقت الفعلي. هناك سوق جوهري عبر الإنترنت حيث يقوم المتسللون المتخصصون بالترميز، ومساحة الخادم، وكلمات مرور العملاء لسحب الخارقة المتطورة ".

ال مقالة - سلعة ذكر أن أحد مخاوف GCHQ هو أن الأمن على مواقع الويب التي تديرها بريطاني يمكن اختراق الحكومة بسهولة لأن "الأشخاص يستخدمون نفس كلمات المرور لجميع حساباتهم عبر الإنترنت."

اقرأ المزيد عن المخاوف المتزايدة للحكومة البريطانية وكيف تواصل هذه الغزوات التأثير على الأمن المالي في جميع أنحاء العالم في المادة كاملة هنا في موقع Telegraph.

كتب بواسطة Bryon Turcotte  /  كانون الثاني 15, 2014